Qesset Kol Bent Masreyya

By: Farida Ossama

البنت المصرية، يا عيني محرومة من الحرية

لو في مرة رجعت متأخر، يبقى خلصت الدنيا

وتتسئل بدل السؤال مية،

كنت فين؟ وليه؟ ومع مين؟ وعشان إيه؟وازاي؟

وأهلها بيعملوها على انها غبية

وهما مش عرفين انها شخصية،

برة البيت هي بلطجية

وهي أد أي مسؤولية

ليه مش أدرين يفهمو انها قوية

ولو بتكلم ولد بحسن نية

تبقى بنت قليلة الأدب ومش متربية

وتبتدي تسأل نفسها فين الخصوصية؟

وهي دي قصة كل بنت مصرية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.